الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

البرازيل × مصر............. وشنبي!

كعادتي خرجت من عملي في 5.30 مساءاً عائداً إلى منزلي، وأنا في طريقي اتصل بي اخي مخبراً إياي بأن عليّ الحضور لحفل تخرجه بعد صلاة المغرب - أي بعد ساعة ونصف تقريباً -.

حقيقة ابديت غضبي بداية - بخصوص مفاجئتي وتعجيلي -، ولكن تقديراً لهذا اليوم الذي لا يتكرر وافقت ورسمت خريطة جديدة ليومي -لا استطيع ان اقضي يومي دون برمجة عادة-.

وصلت إلى المنزل واخذت ثوبي وشماغي إلى المصبغة ومن ثم ذهبت إلى حلاقي المغربي (صديقي العزيز) فوجدته مقفلاً !!!! فتوجهت إلى حلاق اخر (تونسي) لا أحبذه عادة ولكن اضطر احياناً للرجوع إليه، فوجدته ايضاً مغلق!!! بقي على صلاة المغرب ساعة واحدة تقريباً، أي أن الوقت لا يكفي لاذهب إلى خارج الحي الذي اقطنه خوفاً من ان يكون الحلاق غير متفرغ أصلاً أو غير جيد بما فيه الكفاية -وهم كثر-. أصبح خياري الأوحد حلاق من الجنسية الباكستانية وقليل جداً من الوقت. دخلت إلى صاحبنا الحلاق
- سلام عليكم
- عليكم السلام
- فاضي
- تفضل
جلست على كرسي الاعدام الاحمر (حقيقة لا يستخدم الكرسي الاحمر الا هؤلاء الباكستانيون وابناء عمومتهم)
بدأ الحلاق بتجهيزي وتجهيز الشفرات .. وانا في قمة استغرابي اذ لم اقل له اي شيء لان تجهيز حلاقة الشعر غير تجهيز حلاقة الذقن، فقلت بسرعة حتى اختصر عليه
- ذقن (بابتسامة تعني لا عاد تفتي)
ابتسم وكأنه يقول "أدري".!
بدأ الحلاقة .. وأنا لم اقل له كيف يحلق أساساً .. تضايقت من -اسمحوا لي- غباءه .. وقلت له
- محمد شيل كل شي (قصدت الذقن لأني لا اضمن انه قد يحسن شيئاً وفي نفس الوقت اختصاراً للوقت في التحديد وما إلى ذلك).
كل تلك كانت محاولة حتى لا أغضب لأني سأذهب إلى حفل تخرج اخي، وكنت متشبتاً بهدوئي وسكينتي -رغم محاولات الباكستاني إغضابي في اكثر من موقف.

بدأ الحلاقة ووصل صاحبنا ناحية الشنب!
فقلت في نفسي مجرد تحديد -طمأنت نفسي-
إلى أن أحسست بأن الشفرة وصلت إلى مكان من المفروض ان لا تصل إليه .. رفعت يده مسرعاً ونظرت إلى المرآة .. ثم نظرت إليه وقلت
- محمد شيل شنب .. (باد على وجهي ابتسامة غاضبة جداً)
لم يكن الرجل يقصد إطلاقاً أن يفعل فعلته الشنعاء بشنبي .. وتقديراً لأنها بالخطا -التمس له عذرا- إضافة إلى ذلك محافظة على هدوئي لذلك الحفل .. فبعد ان قلت له "شيل الشنب" ... وعدت إلى وضع الاسترخاء .. وجدته تأخر في إكمال عمله .. نظرت إليه فوجدته يضحك بسخرية
- اشبك ..!
- مصري .. هاهاهاهاهاهاهاها
- ايش من مصري؟
- مافي شنب! (ترى الحلاق هو حالق شنبه)
ما المفروض أن تكون ردة فعلي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سبب اني بلا شنب هو خطأه هو .. وتكرما مني انهيت الموضوع .. ولكن اتقاجأ بسخريته لي في حين تفاديت غضبي عليه
عموماً كضمت غيضي بشدة
- محمد .. بسرعة .. أنا مستعجل ..
وبكل شاعرية قطب حاجبيه
- محمد انت في زعلان؟!
- لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .. كمل بس (مع ابتسامة صفراء ((((قفل الموضوع)))) )

وعادة ما يعيل صبري بعد اكثر من محاولة لتصبير نفسي .. وانفجاري رغم عني .. ولكني جاهدت نفسي كثيراً لألا أغضب أبداً .. فموعدي الحفل جبراً لأخي (بعد رفض والدي الحضور معه بسبب عمله) ... أضيفوا أيضاً من باب ليس الشديد بالصرعة ولكن الشديد الذي يمسك نفسه عند الغضب.

انتهى الحلاق من الحلاقة، والمتوقع بعد أي حلاقة أن أرى نفسي -او حلاقته بشكل ادق- بالمرآة بتركيز قليلاً كأي شخص، لم أفعل بحجة أن لا داعي فلاشي إطلاقاً .. إلا حاجبي!!

لكن فعلاً وأنا أخرج النقود من المحفظة لفتني شي غريب !!!
نظرت إلى المرآة فوجدت رقبتي ملئى بالدم ؟؟؟!!!
- "يا رب سترك .. ايش اسوي فهذا الحين؟؟!!" <<< اكلم نفسي
كان الدم يملئ وجهي ورقبتي وبعد التدقيق .. شعرت بأن وجهي ارض المريخ .. نظرت إليه فقال بكل ثقة
- ما في مشكلة!
وأحضر مادة من عنده وبدأ بتعقيم الجروح.
حاسبته وانصرفت وهو يبتسم ويلوح بيده .. بابتسامة عريضة على شنبي!! <<<<<<<<< فقعة قلب
وصلت إلى السيارة حيث يتنظر صديقي .. فور ان وقع نظره على شنبي المهدر قلت له بابتسامة صفرا
- ايش رايك؟ (قصدت الشنب)
- تمام .. لا يق عليك <<<<<<<<<< فقعة قلب
- ليش شلته - حلقته-؟ <<<<<<<< يعني مو لايق <<< فقعة قلب ثانية
- لان مباراة البرازيل ومصر اليوم !
- يعني؟!
- الحلاقين اللي اول مريناهم .. اتحدى إذا ما قفلوا وراحو يتفرجوا المباراة!
- تقول!
- أكيد

وصلت إلى المنزل فاستقبلني اخي ..
- حركااااااااااااات <<<<<<<< فقعة قلب
- كيف بالله؟!
- يجي <<<<<<<<< يعني كويس الحمدلله
الفرق بيني وبين اخي تقريباً عشر سنوات .. وكل أصدقاءه في المدرسة يكنون الاحترام الكبير وفرق العمر .. حتى أنهم إذا حضروا إلى منزلنا وحصل أن دخلت عليهم .. يقفون احتراماً وكأني أب لأخي ... تخيلوا سيروني اليوم بلا شنب!

لبست ثيابي وتعطرت ودخلت على امي لأودعها بدعوتها لي كالعادة ناسياً شنبي
- اشبك حلقت شنبك <<<<<<< فقعة قلب
- امي قفلي الموضوع لا أروح اقتله
- مين هو؟
- الحلاق
- هههههههههههههه لا ما عليك بيطلع الشنب بس لا عاد تحلق عنده
- امي .. انا بمشي .. في امان الله
- استودعتك الله .. في حفظ الله ورعايته

شعرت بأن كل من في الطريق ينظرون إليّ ... خاصة واني كنت أشعر بتيار هواء بارداً ناحية الشنب .. لأن المنطقة محمرة وساخنة من ساطوره. وصلنا إلى مقر الحفل .. بداية لم أنزل من السيارة كي لا أسلم على احد .. في حين نزل اخي إلى تجمع اصدقاءه قرب السيارة ..
فما عن قليل حتى حان وقت صلاة المغرب! .. كيف سأصلي ..؟؟!!
ناديت اخي ..
- وين المصلى؟
- مدري
- اسأل طيب!
وبعد برهة
- مافي مصلى
- يعني ما بيصلوا
- مدري
- طيب بروح اصلي وارجع
- لا تتأخر .. بعد المغرب مباشرة بيبدأ الحفل
- ما عليك .. اصلي واجي

تركته في تحضيرات الحفل وذهبت .. بعد الصلاة اتصل
- وينك؟
- ثواني وأكون عندك
- ترى بدأوا .. بسرعة

وصلت ودخلت .. والمفاجئة ..
كنت الوحيد بلا شنب .. واستشف من نظراتهم ان شكلي (مصري بعقال) .. <<<<<<< فقعة قلب
حتى ان بعضاً منهم عندما أفاجئه وهو ينظر إلي .. يبتسم
- سلام عليكم
- عليكم السلام (بابتسامة خجولة كاني بنت بكر) ترى حالق شنبي <<<<<<<< فقعة قلب

تم الحفل .. بحمد الله وتوفيقه

وفي اليوم التالي ذهبت إلى العمل ناسياً الموضوع تماماً .. وكأني اعتدت الوضع .. رحب بي الاستقبال
- هلا واااااااااالله ... وانا اقول النور جاي من وين؟!
- شكلك مروق على وسط الاسبوع انت؟ (باستغراب)
- انت اللي محلو اليوم .. ايش اللي صاير؟
تذكرت الشنب فوراً .. <<<<<<<<<<<<< فقعة قلب
- لا بس اسأت اختيار الحلاق
- لا ما عليك .. حلوة عليك .. خاصة عشان تتعود انت مسافر بره قريب صح؟ <<<<<<<<< فقعة قلب
- مشي حالك!

وصلت إلى مكتبي .. وكل من مر علي (وأنا محور الشركة) يسلم بابتسامة صفراء ويسأل عن شنبي بمزحة سمجة ويفقع القلب ويذهب ..


أين الخطأ فعلاً؟ وقت الحلاقة؟ ولا وقت الحفل؟ ولا وقت المباراة؟

عموماً احذروا
أن تعتادوا على حلاق عربي .. فربما يزال شنبكم في مباراة مصر والبرازيل
ان تجاملوا اي حلاق قد ازال كثير من الشنب قبلاً
يجب ان تكونوا رياضيين حتى ان كانت هناك مباراة بين البرازيل ومصر .. ستتابعها ولن تذهب إلى الحلاق لتجده مغلقاً فتذهب إلى حلاق اخر فيزيل شنبكم

وطبعاً .. كل ما ذكرت حتى لا تتعرضوا لـ (فقعة القلب)

السبت، 23 مايو، 2009

العلم والمعرفة .. وتساؤلات محيرة!!

تتمة لموضوع العلم والمعرفة الذي طرحته سابقاً كي استفز به ذخيرتكم حول الفروق بين العلم والمعرفة بوجهة نظركم الشخصية. إلا أنني لا زلت في حيرتي من التعريف الأصلي للعلم والمعرفة. فالعلم بحد ذاته صعُب تعريفه بشكل مرضي! ويذكر أن أبا حامد الغزالي -رحمه الله- عرف العلم بتعريفات كثيرة، ثم كلما عرفه تعريفا انتقده هو نفسه ثم أورد تعريفا آخر ثم انتقده، ثم في الأخير قال: والعلم أشهر من أن يعرف وتركه ومضى، ولكن الشيخ ابن عثيمين يرحمه الله قال ان العلم لغة: هو نقيض الجهل، وهو إدراك الشيء على ما هو إداركاً جازما. ساكتفي بهذين الشيخين فقط لأني قرأت للكثير غيرهما وبصراحة مللت من التعاريف لأنها تصب في نفس المفهوم بشكل أو بآخر، ولكن دعوني اختم فقط بما قاله بعض أهل العلم عن أن العلم أوضح من أن يعرف. وهنا حقيقة سر حيرتي. فكلنا نعرف ما هو العلم! فلم نعرفه!!
المعرفة: هي الوعي وفهم الحقائق أو اكتساب المعلومة عن طريق التجربة أو من خلال تأمل النفس أو من خلال الإطلاع على تجارب الآخرين وقراءة إستنتاجاتهم، المعرفة مرتبطة بالبديهة واكتشاف المجهول وتطوير الذات.
العلم والمعرفة، من يأتي أولاً؟
منذ فجر البشرية وهم يتعرفون على الاشياء ويكتشفونها ولا زالوا {وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً} فحين تزيد المعارف لنفس الموضوع تجمع وتصنف، ثم تصبح علماً!
يتضح لي من هذا ان المعرفة تسبق العلم، ولكنها في نفس الوقت تلحقه، فبعد ان يتم حصر علم بعينه ويعلم لطالبه حتى يصبح عالماً فيه نجده سيبحر في كل العلوم ذات الصلة فيه من باب المعرفة ليضيف عليها في العلم شأنه، هذا هو سبب تطور العلم في العالم بهدف إعمار الأرض وإفادة الناس، إذا هل سنتفق أن العلم قبل المعرفة، وبعدها ؟!
إذاً سأدلي بدلوي عن العلم والمعرفة بشكل عفوي بحسب ما اتجهت نظرتي إليه فيهما.
العلم هو الذي يؤخذ من مصدر بعينه تلقيناً وتدريساً حيث لا بد من إنهاءه كله أو أغلبه وأن يُحفظ جيداً حتى يستطيع استحضاره في أي وقت. تالياً يقيم هذا الطالب بعلمه -طبعاً هذه على علم واحد فقط - أي يمكن ان تكون هذه الدورة لعلم آخر في نفس الوقت ويخرج بعلمين لا بعلم--.

أما العرفة فهي العكس تماماً؛ وهي التي لا مصدر لها إطلاقا غير ملزمين بإنهاءه إلا على صعيد شخصي -وإن فعلنا لأصبح علماً- لا يُحفظ -تكون لديه خلفية جيدة عن الموضوع ولكن إن أراد يستطيع ان يرجع لمراجع تساعده إن احتاج لشيء ولكنه يظل في نطاق المعرفة .. أما إن تبحر فيه فسيدخل في نطاق العلم. كالمناظر أحمد ديدات يرحمه الله.
في نقاش دار بيني وبين ضيف لي عن العلم والمعرفة .. كان قد اخذ الود بيننا مأخذه ..
= ما الفرق بين العلم والمعرفة؟؟
استغرب سؤالي بداية ولكنه اجاب بمنطقية:
- العلم للعلم والمعرفة للفضول،
ضحكت وضحك.
= العلم لا يؤخذ إلا إجباراً وبالعصى لو تطلب الأمر! ولكن المعرفة ليست إلا لمن أراد؛ قد يضرب الطفل إن لم يتعاون في تعلم القراءة أو إن لم يحفظ جدول الضرب، طبعاً هي أساسيات إن بنيت جيداً فتحت باباً له ليستطيع ان يخوض بين المعارف.
- صحيح.
= احصر لي الموارد التي ياخذ منها العقل بصفة عامة.
لم يرد وقد حيره السؤال!
= إما عن شخص بقصد كتعليم أو بغير قصد كاكتساب خبرة من احتكاك أو عن اطلاع وقراءة ببحث وتعني أو مصادفة، هل تتفق معي في ذلك؟
-نعم !!
= إذا هناك علم ومعرفة، والعلم غير المعرفة، ما تستورده بإختبارك إما أن يكون علماً ستجبر نفسك عليه أو معرفة اخذك الفضول إليها هل غير ذلك؟!
- لا غير ذلك.
= ما درجتك العلمية؟ (وكنت أعلمها)
- خريج محاسبة.
= وما عملك؟
- مندوب تسويق!
= هل التسويق لديك علم ام معرفة؟
سكت قليلاً ..
= أم حاجة؟؟؟
تعابير اندهاش على وجهه ..
= العلم ما اخذته باختيارك واجبرت على إنهاءه، والمعرفة ما اخترتها وبحثت عنها باختيارك، ولكن ما لم تأخذه باختيارك واجبرت على انهاءه، ولا معرفة اثارت فضولك، إذن هي حاجتك ليس إلا! فلو فرضنا أنك وجدت وظيفة كمحاسب هل ستترك مهنة التسويق؟
- ربما، ولكنها ستكون كاحتياط إن احتجت اليها ... فقط!
= إذاً هل هناك حاجة؟
- ...!!
ما رأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الثلاثاء، 28 أبريل، 2009

استميحكم عذراً


ايش رايكم في الصورة
ههههههههههههههههههه

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي الاعزاء

احببت ان أنوه لكم أني وفي الفترة القادمة لن اكون متواجداً .. ولأجل غير مسمى


ارجو قبول اعتذاري
في امان الله

الاثنين، 27 أبريل، 2009

العلم والمعرفة


ما هو العلم؟ وماهي المعرفة؟

في نقاش بسيط دار بيني وبين صديق لي ... قال بعفوية الفرق -الذي أراه منطقياً- بين العلم والمعرفة.

برأيكم .. هل هناك فعلاً فرق بين العلم والمعرفة؟!
ما هو العلم؟
وما هي المعرفة؟
المثقف .. هل هو كثير علم .. أم كثير معرفة؟
ماذا يحصل أبناء هذا الجيل في التعليم؟ أهو علم أم معرفة؟
ماهي محصلتهم .. علمياً .. ومعرفياً؟

حاولوا أن تديورا هذه الأسئلة برؤوسكم .. دون بحث في الشبكة العنكبوتية .. لتعلموا .. هل ما لديكم علم .. أم معرفة؟

الأحد، 19 أبريل، 2009

المســــك

ما هو المسك؟
أتوقع أن معظم الشرقيين وبخاصة العرب -إن لم يكن كلهم- يعرفون جيداً ماهو المسك، ولكنهم لا يعرفون الا انه طيب فقط. اعتقد حتى أغلبهم لا يعرف رائحته!
وعند سؤالي من حولي: ما هو المسك؟
يكون الجواب اجوفاً: هو نوع من انواع الطيب .. فقط !؟ ...

وبما أن المسك مذكور في القرآن الكريم قال تعالى:
{خِتَامُهُ مِسْكٌ ۚ وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26)} المطففين

وفي سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
77814 - المسك أطيب الطيب
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6703
خلاصة الدرجة: صحيح


لهذا أحببت ان اتثقف في هذا الموضوع قليلاً .. لذا سأطرح لكم ما استطعت تحصيله ..

صورة لجراب المسك حين فتحه

ما هو المسك؟
مسك هو كلمة عربية الأصل تدل على أرقى أنواع الطيب -أو ملك الأطايب كما يسميه البعض- ذات المصدر الحيواني، والمسك ملك انواع الطيب واشرفها واطيبها وهو الذي يضرب به المثل بين الاطياب جميعها لأنه يسر النفس ويقويها ويقوي الأعضاء الباطنة جميعها شربا وشما والأعضاء الظاهرة اذا وضع عليها.


أنواع المسك:

المسك الحيواني:
{غزال المسك}

يعرف غزال المسك علميا باسم Moschus moschi ferus وهو غزال طوله حوالي متر وارتفاعه من عند الاكتاف نصف المتر وشعره بني رمادي وطويل وخشن وسهل الكسر، وغزال المسك حذر جداً، سريع الهرب، يسعى لطلب طعامه ليلاً؛ لهذا يتعب الصيادون في اصطياده وعادة ينصبون له الأفخاخ في الأماكن التي يعتقدون تواجده بها. غزال المسك يسكن غابات الهملايا ويفضل أعاليها وتمتد مساكنه الى التبت والى سيبيريا والشمال الغربي من الصين وأواسط آسيا عامة. تعتبر انثى الغزال البري كنز في عالم العطور فهي المصدر الوحيدة للمسك الاسود حيث يقوم الصيادون المتخصصون بمراقبة انثي الغزال لفترة طويلة حتى يتأكدوا من حالتها الصحية، وفي فصل مخصوص في السنه يقوم هؤلاء الصيادين بإصطياد انثى الغزال البري. أما عن كيفية استخراج المسك منه فهي إما من غزالة برية أو غزال مسكي ذكر على النحو التالي:

غزالة أنثى برية يستخرج
المسك الاسود الذي يعتبر كتلة متجمدة من الدم من سرتها. وطبعاً ليس مسكاً في أول مراحله ولكن تجري عليه بعض العمليات والتكريرات لصيبح مسكاً - كما ذكر في كتاب الحيوان للجاحظ.

غزال المسك الذكر يتكون الجراب المسكي في هذا النوع من الغزال بشكل كروي مفلطح يبلغ طول قطره 7.5 سم تقريبا. يقوم الصيادون بقتله أولاً ثم يفصلون الجراب المسكي أو الغدة المسكية المتكونة فصلا كاملا ثم يتم تجفيفها في الشمس أو على الصخور أو تغطس في زيت ساخن جداً. وتعتبر هذه الطريقة وحشية غير نظامية. لكن يمكن الحصول عليه أيضاً دون قتل الغزال لأنه وحين ينضج الجراب الذي يحوي على المسك ويمتلئ يشعر الغزال بحكة شديدة، فيقوم بحكه على الصخور الخشنة، حتى ينقشع الجراب بما فيه من مسك ويلتصق بالصخور. فيقوم خبراء المسك بجمعه، ويسمى الجراب الجلدي بما فيه من مسك "فأرة المسك" ولون المسك داخل هذا الكيس أسود. والذي قل ان يوجد في الوقت الحاضر وهو غالٍ جداً وإذا وجد يقوم تجار العطور بخطله ببعض المواد.

{ثور المسك}


يعرف علميا باسم Ovibos moschatus يعيش في شمال كندا وقد نقل الى منطقة الالاسكا، وهو عبارة عن ثور قصير القامة ولكنه قوي عضليا يصل ارتفاعه الى متر ونصف المتر تقريبا, ووزنه حوالي 400 كيلوجرام. له رأس كبير مدلى الى الأسفل وله قرنان منحنيان الى الداخل ويحمي ثور المسك شعر كثيف يغطي جميع اجزاء جسمه الى الأرض وذلك لحمايته من البرودة الشديدة ولون شعره بني الى البني المسود له رائحة المسك، ولا يوجد في ثيران المسك غدد او اكياس كما هو في غزلان المسك وانما يوجد المسك في دم الثيران ذكورا واناثا. وقد ذكر في بعش المصادر أن الغدة المسكية تقع في عين ثور المسك وهي المسئولة عن فرز هذه الرائحة، وذكر أيضاً أن رائحة المسك في الثور نفسه. ولكني اعتقد ان المسك يكون في دم الثور كالغزالة البرية فمسك الغزالة البرية هو دم متجلط حول السرة.

{مسك السلحفاة}

يوجد حوالي ثلاثة الى اربعة انواع من السلاحف الحاملة للمسك والتي تعيش في جنوب اونتاريو بكندا ويمتد وجودها الى السواحل الأمريكية. توجد غدة أو غدد في الجزء الأسفل من جسم السلحفاة قرب الذيل.

ط الزباد}

قط الزباد يتراوح طوله ما بين 41 ـ 81 سم وله ذيل طويل كث الشعر يصل طوله الى 76 سم وله وجه يشبه وجه القط وهو صنفان افريقي وآسيوي ويتميز عن القط بان له جسما اطول وكذلك وجها اطول وارجلا اقصر وبكل رجل خمسة اصابع بها خمسة مخالب يمكن طيها. وفروه طويل وخشن رمادي اللون به نقط أو خطوط سوداء، يتميز قط الزباد بنمو غدد عطرية في البطن وهي تنمو في الذكر والانثى على السواء ويحصلون على الزباد من هذه الغدد بكشطه بملعقة من الغدد من الحيوانات الحية من حين لآخر وهي عملية غاية في القسوة والقط يحجز في اقفاص بعد صيده ويغذى باللحم النيئ ولكنه لا يستأنس ابدا ويقال انهم يهيجون القط ليزيد من انتاج الزباد واكثر مصادر الزباد بلاد الحبشة وقط الزباد لا ينتج مسكاً فعلاً ولكن زباده يشبه رائحة المسك تماما.


{فأر المسك}

يعرف عالمياً باسم mosk in Pogs او مستخلصاً على هيئة حبيبات ويعرف باسم (mosk in grian) وتستخدم هذه الالفاظ الاجنبية لأنها ألفاظ التجارة العالمية. يعيش هذا الفأر في المستنقعات وفي المياه الراكدة وينتشر في امريكا الشمالية وهو يتغذى على أي نبات ينبت بالماء ويأكل الحيوانات اللينة من حيوانات الماء. له فروة بنية اللون تميل الى الحمرة، وهو دافئ ولا يتبلل بالماء، طول جسم الفأر قدم واحد وطول ذيله عشر بوصات وهو ذيل عجيب فهو ليس ذا شعر وانما ذو قشور ومفلطح الشكل ويستخدم الفأر ذيله في الماء كمجداف. توجد غدتان تحت الذيل تفرزان ما يعطي رائحة المسك ويعتبر فرو هذا الفأر من أغلى الفراء العالمية.

المسك النباتي:

يوجد مسك نباتي مكسيكي له رائحة المسك تماماً يعرف علمياً باسم Mimulus Cardinilis له ازهار برتقالية جذابة بها بقع حمراء. ويسمى بالمسك الأمريكي.


المسك الصناعي:


شيد العالم (Baur) المسك في عام 1880م له رائحة المسك الا انه يختلف عن المسك الطبيعي في الصيغة الكميائية ويستخدم هذا المسك الكيميائي على نطاق واسع في تحضير العطور. كما يوجد عدة انواع من المسك المشيد والتي لها خاصية رائحة المسك وتشمل هذه الأنواع Musk xylol, Ketone musk, Musk ambrette. ولون المسك المشيد أبيض على هيئة بللورات وهو رخيص الثمن حيث لا يقارن على الإطلاق بقيمة المسك الطبيعي.


المركب الكيميائي للمسك:
يحتوي المسك على حوالي 1.4% زيت طيار ذي لون أسود الى بني والمركب الرئيسي الذي تعزى اليه الرائحة الجميلة والمنعشة المعروفة للمسك هو مسكون (Muskone) كما يحتوي على هرمونات استيروليه أهمها مسكوبايريدين (Muskcopyridine) وكذلك يحتوي على القلويدات والانزيمات.

أصناف المسك:
عرف المسلمون الأوائل اصناف عديدة للمسك فقال المسعودي في كتاب "مروج الذهب و معادن جوهر الأرض" ظباء المسك تعيش في التبت وهي أرض واحدة متصلة، ويفضل المسك التبتي على الصيني لسببين أولهما أن ظباء التبت ترعى على سنبل الطيب وأنواع الأفاوية، وظباء الصين ترعى على الحشيش، دون ما ذكرنا من أنواع الحشائش التي ترعى عليها التبتية، والسبب الآخر هو أن أهل التبت لا يتعرضون لإخراج المسك من نواضجة ويتركونه كما هو بخلاف الصين فأنهم يخرجونه ويلحقه الغش بالدم وغيره، كما أن المسك الصيني أيضاً يؤثر على رائحته طول المسافة في البحار .


ومن أهم أصناف المسك المعروفة حالياً ما يلي:

أولاً: مسك يونان (Yunan Musk) يستورد على شكل جرابات يسهل تمييزها عن الجرابات صنف تونكوين في شكلها ويرفع فيها الجلد في اتجاه فتحة القلف Orifice، ويساوي مسك يونان في جـودته صنف تونكوين.

ثانياً: مسك آسـام ونيبال: تكون جرابات المسك فيه صغيرة وكروية الشكل تقريباً، ويصل وزنها نحو ثلث صنف تونكوين، والمسك داخلها جاف ولونه بني محمر لامع (مسك نيبال)، تقريباً أسود (مسك آسام)، ويستورد هذان الصنفان عادة على شكل حبوب ويمكن التميز بينهما من الرائحـة، وتكون جودة المسك النقي لهما عالية.

ثالثاً: مسك كاباردين (Cabardine Musk) ويصدر معظم هذا الصنف من موانئ الصين الشمالية إلى اليابان، ويكون لون شعر جراب الحيوان أبيض رمادي، والمسك داخله ذو رطوبة أعلى من الأصناف السابقة وأقل حبيبّية.

كما تصدر منطقة نشمي نوفوجرود (Nishmi Novgorod) الصينية إلى نجلترا مسكا ذا جودة أقل من الأصناف الأخرى.


فيم يستعمل المسك:

المسك ملك انواع الأطياب واشرفها واطيبها وهو الذي تضرب به الأمثال ويشبه به غيره ولا يشبه بغيره، وهو كثبان الجنة يسر النفس ويقويها وعليه فانه يستخدم في تثبيت أغلى العطور ليبقى رائحتها فواحة سنين طويلة، اما فيما يتعلق باستعمالاته الدوائية فهي:

يعتبر المسك مقويا للقلب نافعا للخفقان والأرياح الغليظة في الأمعاء وسمومها.

يستعمل في الأدوية المقوية للعين ويجلو بياضها الرقيق وينشف رطوبتها ويزيل من الرياح.

منشط للباءة وينفع من العلل الباردة في الرأس.

ينفع اذا أستعط به الزكام.

من أفضل الترياقات لنهش الأفاعي.

كذلك أثناء بحثي وجدت أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالمسك حين الطهارة وفي هذا الرابط طريقة مفصلة لهذه الطريقة.


استخداماته في الطب الإسلامي:

صنف الأطباء المسلمون الأوائل المسك شـمـاً أو شـرباً أو مخلوطاً مع غيره كدهن في علاج العديد من الأمراض، وقال عنه داود النطاكي في تذكرتة: "يفتح السدد ويحل الأخلاط الباردة ويقوي الحواس كلها مطلقاً، ويزيل الظلمة و البياض وضعف البصر والدمعة والظفرة كحلا، وبرد الأس احتمالاً، وأوجاع الأذن فطوراً في دهن اللوز أو القسط والفم والواحشة والخفقان أكلاً، ويقوي الغريزة وينعش ويعين على الحمل ويمنع النزلات".
كما ذكر ابن قيم الجوزية في كتابه (الطب النبوي) فــوائــدة الـصـحـيـة: "يسر النفس ويقويها ويقوي الأعضاء الباطنية جميعاً شرباً وشمـاً، نافع للمشايخ والمبرودين لاسيما زمن الشتاء، جيد للغشى والخفقان وضعف القوة، بانعاشه الحرارة الغريزية. ويجلو بياض العين وينشف رطوبتها ويغشي الرياح فيها من جميع الأعضاء، ويبطل عمل السموم وينفع من نهش الأفاعي، ومنافعه كثيرة جـداً وهو أقوى المفرحات".

وقال قاموس المحيط عن المسك: "مقو للقلب ومشجع للسوداويين نافع للخفقان والرياح الغليظة في الأمعاء السموم والسدد".


ختام:
أتمنى أن يكون ختامي مسكاً كما بدأ. وأرجو أن وفقت في جمع هذه المعلومات وسردها .. سأضع لكم المواقع التي استفدت منها .. لأن أغلب المواقع والمنتديات للأسف عبارة عن قص ولصق. هذه قائمة الروابط التي كانت مصدري الشخصي:

المسك - موقع الحواج
ماهو المسك وكيفيه الحصول عليه .. معلومات هامه
- المجلس اليمني
موضوع يشمل أنواع المسك - منتدى لك
المسك وطريقة استخراجه - منتديات وادي الدواسر




الأحد، 12 أبريل، 2009

الجرافولوجي

تلقيت في الأسبوع الماضي دعوة لحضور دورة تعريفية عن علم الجرافولوجي (علم تحيليل الشخصية بواسطة خط اليد)، والحمدلله حضرت الدورة. بصراحة كنت شغوفاً جداً لحضور هذه الدورة لأني بالفعل قد قرأت كتاب علم الجرافولوجي ولكن باستنكار لأني متمكن قليلاً بخطي بحكم اني خطاط سابق، وبإمكاني ان اكتب بخطوط كثيرة بمعرفة قواعد الخط العربي. غير ان في المحاضرة تم ذكر ان هناك ست نقاط -لم يذكر منها- بها تتم معرفة ما يريده المحلل -ضمن حدود علمه- واعتقد اني اقتنعت؛ لذلك عند قراءتي لذلك الكتاب اتجهت إلى التطبيق مباشرة، ناحية رسم الأحرف والفروق بين رسمات الحرف نفسه، فوجدت بها بعض المنطقية، لا أعلم حقيقة لم هذا العلم لم يطرح بين العامة في الدول العربية، على الأقل كمعلومة! في حين ان مصداقية هذا العلم في اللغة الانجليزية هي 100%، وفي اللغة العربية ما يقارب 85%. كرأي شخصي اعتقد اني استفدت من هذه الدورة التعريفية "كمنظور عام"، وأحببت أن أشارككم ما خرجت به.

الجرافولوجي:
الجرافولوجي Graphology هو علم تحليل الشخصية من خلال خط اليد، وهو علم يستطيع أن يكشف معظم السمات الجسمية والصفات النفسية للكاتب من خلال خط يده، وقد ظهر علم الجرافولوجي في بدايات القرن التاسع عشر الميلادي، وقد ساهم الفرنسيون في وضع أصوله وقواعده بشكل كبير، إلا أن الطبيب الإيطالي كاميلو بالدو يعتبر أول من وضع كتابا في علم الجرافولوجي سنة 1622م وكان باللغة اليونانية، ثم بدأ العلم في الانتشار، ففي أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، وبالتحديد في سنة 1897م أنشأ المفكر الألماني لودوينجكليجس الجمعية الألمانية للجرافولوجي، ثم صدرت أول دورية تعنى بالجرافولوجي على يد عالم الجرافولوجي الإنجليزي روبرت سودر، وفي سنة 1927م أنشأ الأمريكي لويس رايس الجمعية الأمريكية للجرافولوجي التي كان لنشاطها في هذا العلم الدور الأكبر لاعتراف المؤسسات الأكاديمية بهذا العلم وتدريسه فيها. ( ويكيبيديا)

لم وجد الجرافولوجي؟
حقيقة هي كانت بالأصل لمعرفة السلوك، فقد كان الطبيب الايطالي كاميلو طبيباً نفسياً ويعمل في مصح -أي بين هؤلاء المرضى النفسيين-، وبواسطة الكتابات التي كان يكتبها هؤلاء المرضى، اكتشف ان هناك تشابه في اسلوب الكتابة بينهم .. فقام بتصنيف مرضاه الى فئات نوعية واخذ كتاباتهم وفرزها بحسب السلوك ومن ثم درس كل كتابة على حدة ثم كل نوع على حدة .. وأخذ المخرجات المتشابهة منهم ووضعها تحت سلوك معين .. وتم التأكيد عليها بمعرفة الانواع الاخرى ومطابقة السلوك على الذين لا يحملون هذه السلوكيات.

واكتشف ان خط اليد ماهو الا اوامر عصبية لها مؤثرات تؤثر عليها كباقي أعضاء الجسم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة سواء كانت نفسية او صحية، ونسبة إلى ذلك وجد أن العوامل التي تؤثر على الكتابة -التي هي أساساً تحت التأثير- تكشف المؤثر عيها ويكون إما عوامل سلوكية او فكرية عقلية أو شعورية نفسية، ويختلف تأثيرها على الخط بحسب تأثيرها على الشخص عينه.

ولكن حالياً يتم تحليل الخط إما: لمعرفة الحالة النفسية، لمعرفة الصفات الشخصية، التحليل للقصد الاكاديمي. مع العلم انه وفي نقاش بسيط حول هذه النقطة افاد المحاضر بأن لموارد البشرية في شركات الدول المتقدمة يستخدمون علم الجرافولوجي في المقابلة الشخصية لمعرفة الموظف؛ تفكيره ونوعه وكفاءته في الوظيفة التي ستشغلها، وفاعليتها تقارب الـ 98% ..

انواع التحليل:
طبعا هو التحليل بعينه، أي ما الذي يحلل عند استلامنا ورقة بخط احد الأفراد، طبعاً يتم النظر على كافة انواع التحليل لانها ستكون مكملة لبعضها لمعرفة التفاصيل بشكل أدق. فأنواع التحليل هي:

التحليل التكاملي:

وذلك بتحليل رسم الحرف المفرد سواء كان مفرداً أو داخل الكلمة، وبنوعية ذا الجزء الواحد (كالالف مثلاً)، أو الجزئين (كالطاء).

التحليل الشمولي:
وذلك بتحليل النص ككل، أي بالنظر إلي ميلان الاسطر، ميلان الكلمات، مقدار الهوامش في كل الجهات، تزاحم الكلمات او تباعدها .. الخ.

التحليل الرمزي:
والمقصود بها العلامات الرمزية (؟، !، السهم ... وكل ما يكون كاستاندر عالمي) طبعاً المحاضر قفز هذه الفقرة وعندما استفسرت عن بعض الامثلة قال بأننا اخذنا التوقيع كتحليل رمزي، والوقت لن يسعفنا ان استطردنا في الرموز (في الدورة التعريفية).

الهدف من الجرافولوجي:
اعتقد ان الاهداف كثيرة بحسب ما يراد منها ولكن ما ذكر بشكل سريع في الدورة هو ان الهدف عادة ما يكون لـ:

معرفة النظام التمثيلي للشخص:

سمعي، بصري، حسي.

التواصل:
عن طريق معرفة شخصية الشخص وكيفية التعامل معه.

معرفة الكفاءة:
كفاءة الشخص وطريقة تفكيره ونوعه (طموح، مجتهد، روتيني، .. الخ) .. << لذلك هو مستخدم بنسبة 98% في المقابلة الشخصية عند التوظيف.

معرفة القدرات والامكانيات:
وقصد المحاضر ان هناك اناس ليست لهم دراية بهواياتهم او قدراتهم، وعند التحليل يتم توجيههم اليها.

معرفه الصفات:
وطبعاً صفات ليست متأصلة كما في الشخصية ولكن صفات تكون مكتسبة (كالكذب، والاهمال او عكسها الصدق، الاجتهاد .. الخ).


أساسيات تحليل خط اليد:
عندما يبدأ المحلل أو الممارس في التحليل يؤخذ في الاعتبار هذه الاساسيات:
1. الاشكال الهندسية (مربع، دائرة، مثلث، نجمي) .. وكل الأشكال الهندسية تندرج تحت هذه الاصناف.
2. مقدار الهوامش في جميع الجهات (أسفل، أعلى، يمين، يسار) - وتحوي على 85 قاعدة لم يذكر منها شيء-.
3. حجم الخط والحروف.
4. مقدار قوة الضغط على القلم (قوية، متوسطة، ضعيفة، معدومة)
تظهر القوة عند قلب الورقة (أمام خلف) فإذا كانت كل الكلمات بارزة في الخلف معناه ان مقدار الضغط قوي، وإذا كان قالب الأحرف قوياً ونهاياتها ضعيفة تعني أن مقدار قوة الضغط متوسط، وإذا كانت تظهر النقاط وبدايات الاحرف فقط فهو ضعيف، أما إذا لم يظهر شي خلف الورقة فهي معدومة.
5. ميل اجزاء الحروف التحتية (اي ما نزل عن السطر) والفوقية (ما طال كالالف واللام والكاف).
6. ميل الخط واتجاهه، كأن يكون اتجاه الكتابة من اليمين لليسار (العربية) ويكون ميل ميل الاحرف (كالالف) إما معاكساً لاتجاه الكتابة (بأن يكون الاعلى ناحية اليمين والاسفل ناحية اليسار)، او مع اتجاه الكتابة (أي أن يكون الاعلى ناحية اليسار والاسفل ناحية اليمين) أو تكون عمودية.
7. مقدار تشكل الحلقات الهوائية للأحرف، كحرف الهاء او الطاء ...
8. تناسق الكتابة والكلمات، كأن تكون الكلمات كبيرة والكتابة ضيقة أو العكس.
9. مقدار المسافة بين الاحرف والكلمات والأسطر.

ستجدون غير هذه المذكورة .. ولكن هذه فعلاً ما سُدلت -حرفياً- في الدورة التعريفية !
للاستزادة والتفصيل اكثر، كتاب الكتروني (تحليل الشخصية عن طريق خط اليد) يحوي 24 صفحة تكلم في الكاتب (المحلل الدكتور أبو عمار الأنصاري) بطريقة شمولية مختصرة مفيدة جداً مع بعض الأسئلة والاجابة عليها.
هذا كتاب اخر تم اعداده من قبل الأخت أضواء الكتاب افضل من الكتاب السابق لانه يحتوي على شكل الحرف وتحليله بجانبه بطريقة مرتبة وجذابة طبعاً المادة هي للاستاذ عبدالرحمن القريشي. وهذا رابط الكتاب
هذا ما وجدته على الشبكة العنكبوتية حالياً. حقيقة الكتب التي قرأتها سابقا كانت افضل من الموجودة حالياً .. ولكني فضلت ان اضع هذه لأخذ الفكرة عن هذا العلم ليس إلا.

وهذه إضافة دلالات التوقيع كما وعدت اخي محمد .. بسيطة مأخوذة من الشبكة العنكبوتية مع إضافة آخر سطرين فقط :)
اعتذر على التأخير

الأحد، 22 مارس، 2009

فلسفة النعم

قال بالحرف الواحد: "هي الحدوتة ان مفيش إعجاز في القصة .. القصة باختصار نحن كبشر نولد بـ 100% قدرات ونستخدم الـ 10% الأهم إللي هي العنين .. ثم نقسم الباقي .. نستعملهم ولا ما نستعملهومش .. لكن لما نتولد نحن -المكفوفين- بالـ 90% واحنا فاقدين أصلاً الـ 10% فبنشغل الـ 90%"


وقفت دهشة اعجاباً بما قاله هذا الأعمى؛ فعلاً! كل من فقد شيئاً عوضه الله شيئاً. أعلم هذا الشيء جيداً ولكني لم أسمعه من قبل بهذه الطريقة، قالها بأسلوب (أنتم لديكم الفائدة في 10% بينما أنا لدي 90%)، هذا هو الرضا بقضاء الله وقدره، والحمد بمعناه الحقيقي فنعم الرجل ونعم الفكر.

عدت لأسمع ما يقول متجاهلاً دهشتي، تضاعفت دهشتي عندما قص عليها قصته بعد عملية اجراها في قلبه، قال:" أنا بعد عملية القلب الأولى لما ودني تعبت، قد تيجي آثار العملية في الأعصاب الطرفية -تأثر فيها- في العين او في الدون أو في ما شابه، علشان يبقى الواحد كامل المعاني فجات في ودني. رحت للدكتور شكوتي مكانتش اننا مش سامع الناس بتتكلم! لكن كانت اننا مش قادر اقيس المحيط اللي حواليّ!". سألته المذيعة:"أنت بتقيسه ازاي؟" قال:"لما حد بيكلمني مبعرفش طوله ايه؟! لما بخش مكان مبعرفش مساحة هذا المكان ايه! يعني الشكوة مكانتش إننا مش سامعك! لا! الشكوة الحقيقية اننا مش شايفك! يعني مش قادر احدد لك أبعاد ولا منطق ولا .. هي كده! ده يبقى تدريب مايخصش الـ5% أو الـ10% الأصليين بتوع الودن. لا! حصل نوع من التدريب على بعد المكان على الارتفاع، الصوت جاي منين مكانه مركز الصوت، على نفس الشخص اللي قدامك على كذا وكذا ... إذن فاتفقنا من اول ان مفيش إعجاز، دي مسألة بيعملها الإنسان لوحده تعويضاً عما فقد".


ما رأيكم بتلك الدرر التي قالها .. ؟!


هذا الرجل فقد البصر في سن مبكرة، عاش حياة الأكفاء ورضي بهاعن قناعة، حتى أنهم في أحد المرات زفوا اليه خبر أمل شفاءه بأذن الله وأنه يستعيد بصره، فكان رده "مينفعش! .. دي الموازين كلها حتتقلب"، هذا الرجل هو من قال الحكمة -بوجهة نظري-: "فقد البصر إما أن يخلق كائن ضعيف جداً! أو كائن قوي جداً".


أنهى دراسته الجامعية في كلية الآداب - قسم أدب انجليزي؛ كان يحيط به اصحابه ليقرأوا له ويشرح لهم، هو أيضاً عاشق ومتبحر في اللغة العربية، أضف إلى أنه موسيقي جبار يعزف على الاورج والعود لديه جهاز حاسب الي خاص به يقوم بهندسة الصوت والتوزيع .. له فضل في عدد من الأطروحات الموسيقية .. وله فضل أيضاً على آلة الأورج العربية .. فهو من أضاف فيها الربع تون (او الثلاث ارباع بشكل ادق) .. ولديه شهادة شكر واعتراف من شركة يا ماها اليابانية بابتكاره وتطويره الاوراج .. هو شخص مبدع وراق فكرياً .. أعجبت به جداً كموسيقي، بعد الآن .. أجدني معجب به كإنسان أيضاً.

كلامه البسيط سبب تفكيري العميق في هذا الطرح. بدأت انظر للموضوع من زاوية أخرى، وهي أن كل من لم يفقد شيئاً من النعم -الخِلقية- نجده عادة شخصاً عادياً -وإن كان مميزاً- في حين أن كل من ولد بإعاقة أي كان نوعها عوضه الله .. إما من ناحية المواهب أو الإمكانيات أو القدرات.


لنعرف أولاً أن النعم ثلاثة أنواع كما قال ابن القيم الجوزية:

"النعم ثلاثة ، نعمة حاصلة يعلم بها العبد، ونعمة منتظرة يرجوها، ونعمة هو فيها لا يشعر بها"

وما اتكلم عنه هنا هي النعمة الأولى – أي الحاصلة والتي يعلم بها العبد، فمن الكلام السابق أجد ان لكل انسان مقاييس معينة من نعم الله. ولا اقصد الاحصاء فعلاً ولكن من باب الافتراض }وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ{. فلو فرضت ان الانسان العادي سيستخدم من تلك النعم: {السمع، البصر ..} ما يسره الله له منها، بينما من لم يولد بكامل إمكانياته {فاقد البصر، فاقد السمع، معاق حركياً... الخ} سنجد ان قدراته ستكون أقل من المذكور سابقاً، في هذه الحالة وضعه في أحد أمرين: إما أن يستسلم لما هو فيه ويبقى كما هو، أو أنه يتجاهل ما به ويثابر ويكون ذاته بذاته -وأعتقد أن المحيط له أثر كبير جداً في ذلك- فإعاقته عادة ما ستجبره أن يستخدم ما يغنيه عن الشي المفقود. فستجده مثلاً لو كان كفيفاً سيرى الناس بأذنيه -كصاحبنا-، ذاكرته قوية، سريع الحفظ، ذكاءه فوق العادة... الخ.


كثيرة الأمثلة التي تستحق التأمل في هذا المضمار؛ لعل من أغربها إطلاقاً هو الرسام التركي-أراد العلماء بأكثر من طريقة معرفة الكيفية، لكن دون جدوى-، طه حسين .. المكفوف الذي أنار طريق الأمه (كما قيل عنه)، سوفوروف بروفسور مكفوف أصم يعلم المبصرين السامعين أكاديمياً، أبوزهير يضع الرسم الهندسي لمنزله ويحفظ ثمانية آلاف «رقم هاتف»، مكفوف باكستاني مهنته تجميل العرائس، وهذا شيخ مصري على المنبر.


ولكم ان تبحثوا في محركات البحث عن هؤلاء تحت كلمة {مكفوف، أعمى، ضرير، فاقد البصر، .. الخ}، ستجدون الكثير منهم وطبعاً جربوا بغير اللغة العربية ربما ستجدون أضعافاً. ما ذكرته هنا اقرب الأمثلة دون ترتيب.


الآن! هل هؤلاء فعلاً مكفوفين؟! ماذا لو لم يفقدوا نعمة البصر؟، هل سيكونوا ما صاروا إليه؟ -ربما-. هي حكمة الله، وتلك هي مشيئته. فإن كان هؤلاء ليسوا مكفوفين إلا إسماً فقط -نتيجة افعالهم- .. إذن فهل نحن فعلاً مبصرون؟!.




السبت، 14 مارس، 2009

دعــــاء جميل

دعاء أهدي إلي من غاليتي العزيزة ام راكان (شقيقتي)، اعجبني جداً؛ أحببت ان أشارككم اياه.ما رأيكم بهذا الدعاء؟

وجدت له افتاء بعدم جوازه .. على هذا الرابط





الأربعاء، 11 مارس، 2009

علامات الترقيم

عند تجولي بين كثيرٍ من المدونات، أحببت جداً القراءة فيها ... ولكن! أحياناً ما أصل إلى بعض الجمل التي يشتت الكاتب القارئ فيها بطريقة غير مقصودة (بعفوية) بأن يكون للجملة أكثر من طريقة أو أكثر من زاوية لرؤيتها أو لفهمها؛ فيكون بذلك اختلاف وجهات النظر لنفس الموضوع، وتزيد حدة النقاشات لكن لكل واحد منهم زاوية خاصة للنقاش، وعلى الرغم أنهم يكونوا على رأي واحد أحياناً.، لو أخذنا كمثال فقط جملة:
"العفو ممنوع الإعدام" - عادة ما سنكتبها بهذه الطريقة، ونفهمها بسياق الجملة وأعتقد أنها مفهومة -بفرض ان السياق كان في قرار محكمة- هذه الجملة ستقرأ بطريقتين (حاول إكتشافها!).

- الطريقة الأولى "العفو، ممنوع الإعدام" – قرار الحكم هذا يعطي الحياة والنّجاة بسبب موضع علامة الترقيم (الفاصلة).

- الطريقة الثانية "العفو ممنوع، الإعدام" وهذا القرار يعني الموت والهلاك بسبب موضع علامة الترقيم (الفاصلة) أيضاً.


والسبب في التفسيرين هو موضع علامة الترقيم ( الفاصلة ) فقط. واضح جداً هنا كيف تلعب علامات الترقيم قرارات مصيرية أحياناً؛ فهلا استخدمنا علامات الترقيم بطريقة صحيحة؛ هي بين يدينا ... نحتاجها، فماعلينا إلا إستخدمها!.


ما جعلني فعلاً أبحث وأقرأ عن علامات الترقيم هو كثرة استخدامي للنقاط في الفصل بين جملي (...) وأعتقد انكم لاحظتم ذلك ... وبلا قصد تعني تلك النقاط ان هناك كلام محذوف (وتختلف أسباب الحذف) <<<<<<<<< مو كأني كنت مكثر نقاط؟

فقرأت عن ”علامات الترقيم في اللغة العربية” في عدة مواقع، وليست القصة في أنني لا أعرف علامات الترقيم، بل هي أني لا أطبقها، فحري بي أن أبدأ باستيعابها ثم تطبيقها قدر استطاعتي.

في البداية احببت ان اعرض لكم انواع علامات الترقيم فقط لمن اراد البحث والتقصي للاستزادة في الموضوع. أنواع الترقيم الترقيم التي وصلت اليها خلال قرائتي في عدد من المواقع -وما أكثرها!- هي بحد ذاتها تنقسم إلى:
  1. علامات الترقيم الخاصة باللغة - أي كانت اللغة -: { (.)، (،)، (؛) ... الخ}.
  2. علامات الترقيم العلمية - أي كان من العلوم - : { (∴)، (∵)، (°) ... الخ}.
  3. علامات الترقيم التجارية: { (©)، (™)، (®) ... الخ}.
  4. علامات الترقيم الخاصة بالمصحف الشريف: { (۝)، (۩)، (۞) ... الخ}.
  5. علامات ترقيم مستحدثة - حقيقة هي موجودة ولكن لم تصنف كعلامات ترقيم بعد ولكنها فعلاً تؤدي دور علامات الترقيم- :{ ^_^ ، >.< ، :) ... الخ}. طبعاً الاخيرة من إفتائي.

سأذكر فيما يلي علامات الترقيم التي تلزمنا في التدوين -موضوعنا- وبكيفية استخدامها ومواضعها بشكل مفصل -هي طويلة فعلاً ولكننا سنحتاجها -، حتى نعرفها جيداً، ومن ثم نطبقها.
  • النقطة (.):

1. توضع في نهاية الجملة التّامّة المعنى والمستقلّة في إعرابها: التعاونُ أَساسُ النّجاحِ.

2. توضع للدلالة على انتهاء معنى كُلّي، وقبل الاستئناف: الطّاووسُ أَجملُ الطُّيورِ. ريشُهُ ملوّن، وذيلُهُ طويل.

3. توضع بعد كلّ حرفٍ يدلُّ على كلمةٍ مختزلَة: ص.ب. أي صندوق بريد.

4. توضع في نهاية الفصل الكتابي كالفِقرة مثلاً.

  • الفاصلة (،):

وظيفتها تقطيع الجملة المُركَّبة إلى أجزاء متّصلة المعنى؛ وذلك لإحداث جوّ موسيقي ولتفصيل الكلام، وتسهيل القراءة. ويشترط في وضعها ألاّ تفصل بين فعل وفاعل ومفعول، أو بين صِفة وموصوف، أو مضاف ومضاف إليه. وفيما يلي أبرز مواضع الاستعمال:

1. توضع بين الجمل المتّصلة المعنى: يأتي الربيعُ فتنشرِحُ النّفوسُ، وتتمتّعُ العيونُ بالجمالِ، وتكثُرُ النّزهات.

2. بينَ الجمل القصيرة التّامّة المعنى، حتّى لو استقلّت كلّ جملة بمعنى واحد: الدّنيا خيرُ مدرسةٍ، والزّمانُ خيرُ معلّمٍ، والكِتابُ خيرُ صَديقٍ.

3. بعدَ المُنادى المتّصل: يا طالِبَ العِلمِ، اجتهد كي تَنالَ ما تتمنّى.

4. بينَ جملتي الشّرط والجزاء إذا طالت جملة الشّرط، سواء كان الشّرط متقدّمًا على الجزاء أم لا: إن قدرت أن تزيدَ ذا الحَقّ على حقِّهِ وتطول على مَنْ لا حقّ لهُ، فافعل.

5. بينَ جُملتي القسم والجواب، إذا طالَتْ جُملةُ القسم: لئن أحبّ الإنسان لأخيه الإنسان ما أحبّ لنفسه، فهو إنسان.

6. بينَ المفردات المعطوفة التي تفيد التّقسيم، ويستحسن تقدير حرف العطف مع وجوب كتابته مع المعطوف الأخير في الجملة كما في المثال الآتي:

‌أ- الجهاتُ أربع: الشمال، والجنوب، والشّرق، والغرب.

‌ب- الجهات أربع: الشمال، الجنوب، الشّرق، والغرب.

7. بينَ المُبدل منهُ والبدل، وبينَ البدل وخبر المُبدل مِنهُ: غاندي، زعيمُ الهند، كانَ محاميًا نزيهًا.

8. بينَ المترادفات: يَعْدو: يَجري، يركضُ، يُهرولُ.

9. بينَ الأَرقام ( بمعنى وأيضًا )، كما في الجملة التالية: انظر الصّفحات: ص. 4، 5، 6.

10. لحصر الجمل المعترضة القصيرة: ولو أنّ ما أسعى لأدنى مَعيشةٍ كَفاني، ولم أطلب، قليل من المال.

11. بين الكلمات المفردة المرتبطة بكلمات أخرى، تجعلها شبيهة بالجمل في طولها ( بدل التّفصيل ): كلّ فردٍ في المجتمع مجنّد لمعركة الحضارة: التّلميذُ في مدرستهِ، والموظّف في مكتبهِ، والفلاّحُ في أرضِهِ، والعاملُ في مصنعهِ، والأمّ في بيتِها.

12. بعد كلمات، مثل: نعم، لا، أجل، بلى، طبعًا، نحو ذلك، وكذلك قبل كلمة مثلاً إذا لم تأتِ في بداية الجملة.

  • الفاصلة المنقوطة (؛):

1. توضع بين جملتين إحداهما كانت سببًا لحدوث الأخرى: لأنّ مهنة التّدريس من أشرف المهن؛ قبلتُ أن أكون معلّمًا.(الأولى سبب الثانية). خسر الفريق المباراة؛ لأنّه لم يستعدّ لها جيّدًا. (الثانية سبب الأولى).

2. بين أقسام الجملة الواحدة متى تنوّعت هذه الأقسام: فيما يلي أسماء بعض الحيوانات المعروفة في بلادنا: البقر، الغنم، والماعز؛ الخيل، الحمير، والبغال؛ الضبع، الذّئب، والثعلب. (لاحظ أنّ الفاصلة جاءت بين الأسماء المعطوفة التي أفادت التقسيم، بينما الفاصلة المنقوطة جاءت للفصل بين كلّ مجموعة وأخرى).

3. توضع قبل التعليل وبيان السبب: كُن بَشوشًا أبدًا ما أمكن؛ فإنّ الحزين لا يسرُّ أحدًا.

4. بين جمل طويلة يتألّف في مجموعها كلام تام الفائدة، فيكون الغرض من وضعها إمكان التنفّس بين الجمل، وتجنّب الخلط بينها بسبب تباعدها.

‌أ- كلّ شيء ترخص قيمته إذا كثُرَ ما عَدا الأَدب؛ فإنّهُ إذا كثُرَ غلاءَ.

‌ب- إِنّ حرّيّة الفتاة لا تَكون... ( ونعدّد بعض الأمور )؛ وإِنّما تكون حرّيّة الفتاة ( ونعدّد بعض الأمور ).

(لا حظ أنّ الفاصلة المنقوطة جاءت عندما عُدنا لنفس الموضوع بعد عدد من الجمل، وذلك منعًا للخلط).

5. بين الجمل المعطوف بعضها على بعض، إذا كان بينها مشاركة في غرض واحد (إن كان الارتباط بالمعنى لا بالإعراب):

‌أ- قُل الحقّ وإلاّ فاسكت؛ كاتم الحقّ شيطان أخرس.

‌ب- إذا رأيتم الخيرَ، فخذوهُ؛ وإذا رأيتم الشرّ، فدعوهُ.

6. قبل الجملة المكمّلة للمعنى: القرابة تحتاج إلى مودّة؛ والمودّة لا تحتاجُ إلى قرابةٍ.

  • النقطتان (:):

1. توضعان بين لفظ القول والكلام المقول، أو ما يشبههما في المعنى، مثل: قال، أجاب، حكى، سأل، أخبر، ردّ، الخ... كما في الآتي:

‌أ- قالَ الإمامُ علي:”تعلّموا العِلم، فإنّه زين للغني وعَوْن للفقير".

‌ب- سُئلَ أرسطو طاليس: كَم يُفضّل المتعلّمون غير المتعلّمين ؟ فردّ عليهِ سائله: مقدارُ ما يُفضّل الأحياء الأموات.

‌ج- صرخَ المتّهم:”إنّي بريء".

2. بين الشيء وأقسامه، أي قبل المفصّل بعدَ إجمال:

‌أ- السّنة أربعة فصول: الرّبيع، الصّيف، الخريف، والشّتاء.

‌ب- الكلام ثلاثة أقسام: اسم، وفعل، وحرف.

3. بين الكلمة ومعناها: عادَ: رجع.

4. قبل المنوَّع بعد إجمال:

‌أ- منهومان لا يشبعان: طالب عِلم، وطالب مال.

‌ب- أربعة يبغضهم الله والناس: المستهزئ، النمّام، المرائي، والكذّاب.

5. قبل المثال الذي يوضّح القاعدة:

‌أ- تُحذف نون المثنّى عند إضافته: يَدا الزّرافة أطول من رِجليها.

‌ب- تاء جمع التكسير تأتي مربوطة: راعٍ وَجمعها رُعاة.

6. قبل الكلام الذي يُعرض لتوضيح ما سبقه: للكهرباء فوائد عديدة: ترفع مستوى المعيشة، وتسهل الحياة اليومية الخ...

7. بعد كل عنوان فرعي.

8. بعد كلمات مثل: بقلم، إعداد، اقتباس، دراسة، الخ...

  • علامات الحذف (... أو _ _ _ أو..):

توضع مكان الكلام المحذوف لسبب ما ( يضع البعض أربع نقط ):

1. عندما يريد الكاتب أن يقتبس جملة أو أكثر أو فقرة للاستشهاد بها من أي نص كتابي، فإنّه ينقل ما يتّصل بموضوع استشهاده ويستغني عن بعضه، ويضع علامة الحذف دلالة على وجود جزء ناقص أو أكثر، وذلك للأمانة العِلميّة أيضًا.

2. توضع مكان الكلام المحذوف لاستقباحه أخلاقيًّا والترفّع عن ذكره كالسباب والجدف.

3. توضع مكان الكلام المحذوف لشهرته.

4. توضع علامة الحذف للدلالة على استمرار الكلام ضمن المعنى.

5. في آخر الجملة إذا قُصِدَ ترك النهاية مفتوحة.

6. قبل كلمة الاختزال إلى آخره (... الخ ) والبعض يضع النقط بعدها.

7. أحيانًا توضع قبل علامة الانفعال أو الاستفهام زيادة في التأكيد على الحالة.

  • الشَّرطة (-):

1. توضع بين العدد رقمًا أو لفظًا وبين المعدود:

- العملُ يُبعدُ الإنسانَ عن ثلاثة:

1- الملل.

2- الرّذيلة.

3- الفقر.

2. في أسلوب الحوار اجتنابًا للتكرار، أو إغفالاً لاسم المتحدّث لسب ما: جاء في جواهر الأدب: دخل معن ابن زائدة على أبي جعفر المنصور، فقارب في خطاه: فقال أبو جعفر: كبُرتْ سِنّك يا معن !

- في طاعتك، يا أمير المؤمنين.

- وأنّك لجَلْدٌ !

- على أعدائكَ.

- وإن فيكَ لبقيّة !

- هيَ لكَ.

في الكتابة الحديثة نلاحظ الدمج بين النقطتين والشرطة (-:) أو (:-).

3. بين ركني الجملة إذا طالَ الركن الأوّل؛ بأن توالت جمل الوصف، أو العطف، أو الإضافة أو نحو ذلك، بحيث تباعدت بداية الركن الثاني للجملة عن بداية الركن الأول، ويبدو ذلك في الفصل بين المبتدأ والخبر أو اسم كان وخبرها، أو اسم إنّ وخبرها أو بين الشرط وجوابه، ونحو ذلك:

- المعلّم المخلص في عمله، المراعي لمصلحة تلاميذه، النامي في مهنته - يستحقّ كلّ تقدير واحترام. وعمل الشرطة هنا يشبه عمل الفاصلة المنقوطة في البند الرابع.

4 . اختصارًا لعدد محدّد. بمعنى ( من إلى أو من حتى ):

أ‌- اجتمع معلّمو الصفوف الثالثة – الثامنة.

ب‌- انظر الكتاب في الصفحات 5-17.

5. بين أقسام التأريخ، ويجوز وضع خط مائل أيضًا:1988-12-25 أو 1988/2/25.

6. بين سنة الميلاد والوفاة أو البداية والنهاية.

7. بين كلمتين أو أكثر بمعنى المساواة والمماثلة.“الواقع _ المعاناة”غذاء الكلمة الفنّيّة في العمل الأدبي.


  • الشرطتان (- - أو _ _):

1. لحصر الجملة المعترضة بأنواعها المختلفة: الصادق في أقواله وأفعاله _ ولو كان فقيرًا _ يثق الناس به ويحترمونه.

2. حصر رموز تقسيم النص (بدل عناوين فرعية ) بالأرقام:- 2 -، أو بالأحرف - ب -.

3. يجوز استعمال القوسين في جميع المواضع السابقة.

  • القوسان ( ( ) أو [ ] ):
يوضع بينهما ما ليس من الأركان الأساسيّة للجملة، مثلاً: (الجمل الاعتراضيّة، والتفسير، وألفاظ الاحتراس، وغير ذلك).ويُكثِر الكتّاب المعاصرون من استعمال الشرطتين بدل القوسين في جميع المواضع. ويضع البعض القوسين المزهرين لآيات القرآن خاصّة، ويجوز استخدامها لوضع العناوين الرئيسيّة.
    1. الجملة المعترضة التي تفيد الدعاء: كان الرسول (صلّى الله عليه وسلّم) قائدًا دينيًّا ودنيويًّا فذًّا.
    2. الاعتراض بالشرط: شبابك (إنْ لم تستفِد منهُ) لا خير فيه.
    3. الاعتراض بالقيد والتعليق: الفقر (على مرارته) أهون على النفس من مذلّة السؤال.
    4. التفسير والإيضاح ولفت النظر:
    ‌أ- مُحّ البَيْض (صفاره) مستدير الشكل أصفر اللون.
    ‌ب- كتب أمير الشعراء (أحمد شوقي) أكثر من مسرحيّة شِعريّة.
    ‌ج- فلان حسنُ الخُلق (بِضَمّ الخاء) والخَلْق (بفتح الخاء).
    ‌د- الفولكلور (التراث الشعبي) أمانة في أعناقنا، تجب المحافظة عليه من الضياع.
    5. حصر كلمة أو عبارة جاءت باللغة الأجنبيّة.
    6. حصر كلمة أو عبارة عاميّة في نصّ فصيح.
    7. حصر الرقم الموجود فوق كلمة أو جملة في النص؛ إشارة لوجود التفسير أو مصدر الاقتباس في نهاية النص، ويكثُر هذا في الدراسات والأبحاث التي تعتمد الطريقة العلميّة.
    8. حصر المصدر الذي أُخِذ منه النصّ، أو اسم الكاتب، ويكون هذا في نهاية النص:
    أ‌- عن مجلّة (الشرق)، عن (مجلّة المنبر).
    ب‌- هيَ الدنيا تقول بملء فيها حذارِ حذارِ من بطشي وفتكي ! (الحريري).
    9. حول كلمة (بتصرّف) دلالة تدخّل معدّ النص في النص الأصلي من حيث الاختصار والتغيير والتبسيط ونحو ذلك.
    10. للاحتياط (ويجوز الخط المائل): حضرة السيّد (ة)، حضرة السيد/ة.
    • علامة التنصيص(” ”):

    1. يوضع بين قوسيها المزدوجين كلّ كلام منقول بنصّه وبعلامات ترقيمه؛ سواء طالَ الاقتباس أم قصر.ويكثر استعمال علامة التنصيص في الدراسات العلميّة:

    أ‌. جاءَ في الحديث الشريف:”اطلب العِلم من المهد إلى اللحد”.

    ب‌. إذا سمعت القائل يقول:”ما تركَ الأوّل للآخر شيئًا فاعلم أنّه لا يريد أن يُفلِح".

    2. حول التعريف بالأحرف، أو الأرقام أو الأسماء:

    أ‌. مدرسة طمرة الابتدائية ”د".

    ب‌. المباراة رقم ”3".

    ت‌. مدرسة ”عمر بن الخطّاب” في مجد الكروم.

    ث‌. أعظم مؤلّفات طه حسين”الأيّام”.

    3. حصر جملة القول: صرخَ المتّهم:”إنّي بريء”.

    • علامة الاستفهام (؟):

    1. بعد الجملة الاستفهاميّة سواء كانت أداة الاستفهام مذكورة أم محذوفة:

    أ‌- ما اسمك؟

    ب‌- تسمع الكلام المكذوب عنّي وتسكت؟

    2. توضع بين قوسين عند الكلام المشكوك فيه: وُلدَ الرسول (صلى الله عليه وسلم) في 12 ( ؟ ) ربيع الأول.

    علامة الاستفهام هنا تدل على أنه لم يقطع في تاريخ ولادته، فقد قيل أنّه ولد في 9 وفي 12 وقيل غير ذلك.

    • علامة التعجب (!):

    بعد كلّ جملة تُعبّر عن انفعال نفسي مثل: التعجّب، الفرح، الحزن، المدح، الذم، التحبيذ، التمنّي، الترجّي، الدعاء، الندبة، النداء، التأسّف، التحسّر، الاستغاثة، النهي، الاستنكار، ولو كان استفهاميًّا، الإنذار، التحذير، التأفّف، التذمّر، الاستغراب، التضجّر، الندبة، الاستحسان. ويضع بعضهم علامتين زيادة للتأكيد:
    أ- بعد صيغة التعجب القياسية في اللغة العربية (ما أفعل ):
    - ما أجمل الربيع!
    - ما أكثر ما استذكر محمد دروسه!
    ب- بعد صيغ التعجب السماعية :وهي كثيرة ، منها:
    - لله دره شاعرا!
    - إلهي، كم هذا رائع!
    - أي فرس أصيلة حرون!
    - ويحك!
    وتوضع في هذه المواضع لتؤكد شعور الكاتب بالتعجب والدهشة.
    ج- قد يتعجب الإنسان من فكرة دون أن يصوغها في صورة تعجب، وهنا يعمد الكاتب إليها لينقل تعجبه من الفكرة:
    مثال:
    تمكن العلماء من تصميم موقد يعمل بالأشعة السينية ، إذا وضعت يدك عليه لا تشعر بالحرارة ، وإذا وضعت عليه إناء يسخن!
    د- بعد مواقف الانفعال المؤثرة؛ ومنها: الرهبة، والدهشة، والرغبة، والمدح، والذم .. مثال:
    - يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون!
    - حبذا الكريم! وبئس اللئيم!
    - ربنا وتقبل دعاء!
    - اللهم أغثناّ!
    - بلغ السيل الزبا!
    - أف لكما ولما تعبدون!
    - وتأتي بعد الاستفهام الاستنكاري: أغير الله تدعون!



    ملاحظة:
    عندما تكتب علامة الترقيم يجب مراعاة أن لا تكون هناك مسافة فاصلة قبله أو بعده، أي عندما تكون العلامة مثلاً (،) في نهاية الجملة فإنها تكون مباشرة بعد آخر كلمة في الجملة دون إضافة (مسافة فارغة) بعد الكلمة والسبب في أنه من الممكن أن تكون العلامة (،) في آخر السطر وحتى لا تكون العلامة (،) في بداية في السطر الجديد -وهناك علامات لا يبدأ بها السطر أبداً- لذلك احببت ان انبه لذلك، طبعاً نفس الكلام ينطبق عندما تكون العلامة في بداية الجملة كعلامتي الاقتباس (" ")، فلا يصح أبداً ان تكون تلك العلامة في آخر السطر لذلك نعتمد عدم وجود (مسافة فارغة قبل الكلمة).

    للاستزادة:
    - الترقيم - موقع ويكيبيديا.
    - الترقيم من موقع اللغة العربية في الوسط الدرزي والشركسي.
    - علامات الترقيم - أحمد زكي باشا.


    أرجو أن أكون قد وفقت في طرح الموضوع بشكل مفصل مختصر، أعلم جيداً ان الموضوع طويل جداً، ولكن كان مهماً بالنسبة لي أن أعرفه وودت أن تعم الفائدة.